فترة البلوغ عند البنات ومسؤولية الأم الواعية، كونى صديقة إبنتك ومحل ثقتها

فترة البلوغ

فترة البلوغ الضيف الثقيل الذي تنتظره كل أسرة لزيارتها (خصوصا بالنسبة للبنات) إن لم يكن قد زارها بالفعل .

وفترة البلوغ هي السن التي تبدأ من سن الثانية عشرة إلي سن الخامسة عشرة تقريباً. وهي فترة الانتقال من الطفولة إلي الشباب فهي التي تحدد معالم جديدة لكل فتي وفتاة.

حيث يصلان إلي مرحلة النضج البدني والجنسي والعاطفي.

وتبدأ هذه الفترة بنشاط غير معهود في الغدد الصماء بقيادة الغدة الأم أو الغدة المايسترو (الغدة النخامية) الموجودة في قاع المخ.

وتحت تأثير الحالة النفسية والعصبية تبدأ هذه الغدة الأم في إرسال إشارات النمو إلي الغدد الأخرى فتبدأ التغيرات البيولوجية في تغيير معالم الوجه وظهور الشعر تحت الإبطين وفي العانة.

وتبدأ الدورة الشهرية عندما تصل الفتاة إلي سن ما بين 12-15 سنة وعادة ما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة.

وقد تستمر علي ذلك لمدة سنة تقريبا تأخذ بعدها في الانتظام تلقائيا نتيجة لتمام نضج الغدد، غير أن التغييرات اللافتة للنظر تكون بالأعضاء الجنسية الأولية والأعضاء الجنسية الثانوية مثل الرحم وعنق الرحم والمهبل والثديين .

وبتفصيل أدق يحدث نمو في طول القامة يصاحبه نمو الثديين وتستمر فترة البلوغ هذه لمدة لا تزيد عن ثلاث سنوات عادة.

لذلك تقع علي الأم المسئولية الكبري في اجتياز ابنتها هذه الفترة بسلام .

هنا عليها مصاحبة ابنتها ومصارحتها بطريقة مبسطة وواضحة عن أسباب حدوث هذه الأعراض .

وأن تعمل علي إقناعها بأن ذلك كله من الأمور الطبيعية التي تحدث لكل فتاة في مثل عمرها إضافة إلي محاولة إقناعها بالتيقظ لنفسها.

نظرا لأن الفتاة خلال هذه الفترة ينتابها شيء من الخجل والميل إلي تقليد الكبار من السيدات في الحركة والكلام.

وكثيرا ما تلجأ الفتاة إلي العناد وعدم الاستماع إلي النصح. وواجب الأم هنا أيضا ألا تستعمل الشدة إطلاقا مع ابنتها طالما أن العناد لم يصل إلي درجة الانحراف.

وهذا يأتي بإحاطة ابنتها بكل رعاية حانية. وننبه كل أم أن أبنتها في هذه الفترة يتسع خيالها مما يجعلها في كثير من الأحوال لا ترضي بما هي فيه من حياة.

وهذا أمر طبيعي أيضا لذلك علي الأم ألا تعاقبها علي ذلك. فالزمن وحده كفيل بأن يجعلها تتأقلم مع الواقع.

بل قد يصل الأمر إلي أن تجد الأم صعوبة في اختيار ملابس ابنتها في هذه الفترة ولذا عليها أن تتحمل كل ذلك حيث إن الفتاة في هذه السن تريد أن تظهر شخصيتها.

أهمية متابعة مظاهر البلوغ عند البنات

وفي حالة ملاحظة أي ظواهر غير طبيعية للبلوغ عند إبنتك مثل: حدوث نمو في ثدي واحد قبل الوصول إلي سن الثامنة فإن هذا النمو غير كامل.

أو عند ظهور شعر تحت الإبط قبل بلوغ هذه السن. وأيضا إذا ما ظهر شعر العانة لأن ذلك كله يعد من أخطر أنواع التغيرات غير الطبيعية والتي قد يكون السبب فيها ناتجا عن المخ وتحتاج إلي عمل العديد من التحاليل والفحوصات لتفسير البلوغ غير الطبيعي علي يد طبيب متخصص.

الطريف في مرحلة البلوغ أن الفتاة قد تنتابها حالات نفسية تنعكس علي تكوينها الجسماني أو البيولوجي مثل كبر أو صغر الثديين أو ظهور حب الشباب بكثرة.

وهذه التغيرات قد تعطي الفتاة إحساسا بالنقص وتنعكس هذه الإحساسات علي تصرفاتها غير السليمة.

وهناك يقفز دور الأم مرة أخري في الأخذ بيد فتاتها في هذه المرحلة الحرجة من عمرها حتي لا تكون عرضة لكثير من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب النفسي والانحرافات الجنسية وانفصام الشخصية.