شروط الساندوتش الصحى، برنامج غذائى متكامل لطفلك فى المدرسة

فوائد الساندوتش الصحي

ساندوتش المدرسة مشكلة الأمهات اليومية إما لأن الأولاد لا يأكلونه ويعودون به في حقائبهم وإما لتكرار نوعياته ورفض الأطفال لهذه النوعيات الثابتة والمكررة والتي يعتبرونها مقرر يوميا عليهم تناوله .

وبالتالي يستبدلون ذلك بتناول الطعام في الخارج، وقد يكون ضارا وملوثا ويسبب لهم بعض الأخطار والمتاعب الصحية أو ينفقون مصروفهم الشخصي في شراء الأطعمة المحفوظة والمقرمشات وهي أيضا ضارة بصحتهم ..

ما هو الساندوتش الصحي والمتوازن غذائيا؟

يقول الدكتور محمد محمود أستاذ طب الأطفال بطب قصر العينى: إن خروج الطفل المبكر من المنزل دون إفطار وركوبه المواصلات يعرضه لتيارات الهواء والأبخرة والغازات السامة المتصاعدة من السيارات في الطريق .

كما أن تكدس الأطفال في الفصول سيئة التهوية وقيام المدرس بغلق الباب يؤثر علي خفض نسبة الأكسجين مما يفقد التلاميذ تركيزهم ويقلل من قدرتهم علي التحصيل .

ثم إن الأم قد تعطي طفلها ساندوتشات من أطعمة غير صحية وغير مرغوب فيها مثل اللانشون والبولوبيف .

أو تعطيه مصروفه الشخصي ينفقه في شراء وجبات محفوظة مثل أكياس البطاطس المقلية أو الفيشار وخلافه وهذه وجبات تحتوي جميعها علي مواد حافظة وغير مغذية ولا تمده باحتياجاته من السعرات الحرارية الكافية .
مما يؤدي إلي اختلال في وظائف الجهاز الهضمي وكثرة الشكوي من المغص والتهاب القولون .

أيضا فإن تعرض الطفل لعادم السيارات يجعله يستنشق جرعات يومية من معدن الرصاص وهذا المعدن يترسب بكميات متزايدة في المخ والعظام مما يترتب عليه اختلال وهبوط أدائه المدرسي .

كل هذه العوامل تجعل الطفل يفقد شهيته للطعام وامتناعه عن تناول وجباته الرئيسية الأساسية وبالتالي نقص نموه.

ولكي يتمتع طفل المدرسة بحياة صحية نفسيا وجسديا يجب علي العاملين بالمدارس تخفيف عبء الدراسة علي الأطفال والصغار وتأخير ميعاد دخولهم للفصول ومحاولة توفير وسيلة مواصلات آمنة بدون زحام .

وتقليل كثافة الفصول والإكثار من حصص الألعاب والأنشطة وإعطاء الطفل فرصة أثناء اليوم المدرسي لتناول وجبة إضافية زيادة عن الثلاث وجبات المعروفة للكبار حتي لا يصاب بهبوط في نسبة السكر في الدم وعدم التركيز والإغماء أحيانا .

ثم علي الأم مراقبة طفلها وأن تعطيه الساندوتاشت والأطعمة المغذية وتراقب ما يشتريه الطفل بمصروفه الشخصي .

ويؤكد الدكتور سمير كامل أستاذ الصحة لعامة علي أن التغذية السليمة في سن المدرسة تتمثل في تناول الطفل لوجبات غذائية متكاملة تحتوي علي السكريات اللازمة لإمداده بالطاقة والبروتينات اللازمة لبناء الجسم والأملاح والفيتامينات اللازمة لتقوية مناعته ووقايته من العدوي .

ومن المهم لفت نظر الأم إلي أن التغذية المنزلية ليست أطعمة فقط ولكنها تشمل كذلك التثقيف الغذائي بحيث تتعلم وتعلم طفلها كيف وماذا ومتي يأكل؟

وكذلك الاهتمام بنظافة طفلها وتعليمه الاهتمام بنظافته الشخصية والمحافظة علي نظافة طعامه بحيث يكون مغلفا ومن مصادر سليمة وصحية ونظيفة .

برنامج غذاء الطفل فى اليوم الدراسى

وبرنامج غذاء الطفل في اليوم الدراسي لابد أن يكون في الصباح الباكر محتويا علي البروتينات مثل قطعة من الجبن أو كوب من اللبن أو بعض من الفول المهروس بالزيت والليمون وبحيث يكون نوعا واحدا فقط حتي لا ينفر الطفل من الطعام .

وفي الفسحة يتناول الطفل ساندوتشاته وهي مهمة لتعويض ما فقده من طاقة في الحصص السابقة ولا بد أن يحتوي علي أطعمة مغذية تمده بالطاقة وأن تكون من مصادر سليمة منها مثلا الجبن الأبيض والزيتون والعسل والمربي .