علاج سكر الدم بالبرقوق والجوافة والأفوكادو

كيفية علاج سكر الدم

علاج سكر الدم يتطلب بجانب زيارة الطبيب إدراج مجموعة من الفواكه التي تساعد على التحكم فيه وتقليل خطورته.

وفقًا لمنظمة داء السكري الأمريكية أثبتت أن 25 مليون أمريكي يعانى من مرض السكري وبحلول عام 2020 نصف الأمريكيين سيعانون من داء السكر.

ينبغي التحكم في داء السكري حيث أنه يؤدى للإصابة بالفشل الكلوي وتدمير الأعصاب والعمى والأزمات القلبية والسكتات الدماغية وفقر الدم وفقدان القدرة على السمع وبعض الأمراض الأخرى التي يسببها داء السكري.

تعرفي على أفضل الفواكه التي تساعد على علاج مرض السكر.

  1. البرقوق

علاج سكر الدم بالفواكه2

يعتبر البرقوق أكثر الفواكه أهمية حيث يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم.

كما أن بعض الباحثين من كلية الأب مولر الطبية بالهند قاموا ببعض الأبحاث حول آثار البرقوق وخاصة في علاج مرض السكر.

وجدوا أن هذه الفاكهة تحتوى على عنصر أنثوسيانينس وحمض يلاغيتش وبعض العناصر الأخرى مما يجعل هذه الفاكهة أكثر تميزًا عن غيرها من باقية أنواع الفواكه الأخرى لما يحتوى عليه من فوائد مهمة لمرضى السكر.

كما يعمل البرقوق على التحكم في مستويات الكربوهيدرات في الدم.

كما يوجد أنواع أخرى من الفواكه بجانب البرقوق تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم مثل التوت.

يوصى بتناول نصف كوب من البرقوق يوميًا. كما يمكنك تناولها مجففة أو ملعقة واحدة من بودر البرقوق مع ماء حوالي مرتين يوميًا.

  1. الجوافة

علاج سكر الدم بالفواكه3

تتميز الجوافة برائحتها النفاذة بالرغم من أن بعض الأشخاص لا يفضلون تناولها إلا إن تلك الفاكهة تحتوى على نسبة عالية من الليكوبين والألياف الصحية ونسبة جيدة من الفيتامين سى  والبوتاسيوم.

كل تلك العناصر الغذائية مفيدة جدًا حيث أن تساعد على تثبيت مستويات السكر في الدم.

أما بالنسبة لمن يعانون من تطور حالات مستويات السكر في الدم، يمكنهم تناول شاي أوراق الجوافة.

  • قومي بتجفيف أوراق الجوافة ثم قومي بطحنها، ثم قومي بغلي ملعقة واحدة منها واتركيها لمدة خمسة دقائق ثم صفيها.
  • احرصي على تناولها مرة واحدة يوميًا.
  • تناولي ثمرة جوافة صحيحة أو مقطعة إلى شرائح بدون قشر يوميًا.

أو فضلًا عن ذلك يمكنك تناول كوب صغير من عصير الجوافة.

  1. الأفوكادو

علاج سكر الدم بالفواكه

ووفقًا للأبحاث التي قامت بها أكاديمية التغذية والحميات الغذائية في الولايات المتحدة الأمريكية، أثبتت أن  ثمرة الأفوكادو تحتوى على ألياف ودهون غير مشبعة أحادية صحية.

كما تعمل ثمرة الأفوكادو على تثبيت مستويات السكر في الدم وليس هذا فقط بل تساعد على تحسين صحة القلب.

الأشخاص المصابين بمرض السكر يعتبرون من أكثر الناس تعرضًا لخطورة الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

هذا بالإضافة إلى أن ثمرة الأفوكادو تحتوى على كمية جيدة من العناصر الغذائية والمعادن المفيدة للجسم التي تعمل حماية مرضى السكر من اعتلال الأعصاب.

احرصي على تناول هذه الفواكه للعمل على علاج سكر الدم والتحكم فيه.